The Blog.

A meeting place for us to share our news, events, thoughts and ideas with you...

BACK to main blog page
Jun 23, 2017 Author: sharekcentre
المفردات في درس العربية للناطقين بلغات أخرى تعليمها وتعلمها

مفردات العربية قد تكون العامل الأهم والفاعل لاكتساب العربية نظراً لاتساع المفردات وغناها على كل المستويات اللغوية السياقية والاجتماعية ،وبسبب هذا التعدد و التنوع من الممكن القول أن القدرة على اكتساب الكم الأكبر من المفردات يساعد الطالب على اكتساب اللغة واستعمالها في المهارات المختلفة، كذلك يساعده على الوصول للكفاءة التواصلية بسرعة ويسر.

لكن السؤال هو كيف يملك الطالب غير العربي والذي يعيش خارج البيئة العربية القدرة على هذا الاكتساب لذلك الكم الهائل للمفردات والتعبيرات العربية الثرية، لكن قبل الإجابة على هذا السؤال دعونا نظر إلى النص التالي

وهو مكتوب بالإنجليزية  ولكن بطريقة عكسية فلنحاول فهم النص و نناقشه

***************************

Only great minds can read this, this is weird, but interesting!

fi yuo cna raed tihs, yuo hvae a sgtrane mnid too
Cna yuo raed tihs?
i cdnuolt blveiee taht I cluod aulaclty
uesdnatnrd waht I was rdanieg.The phaonmneal pweor of the hmuan mnid,
aoccdrnig to a rscheearch at Cmabrigde Uinervtisy, it dseno’t mtaetr in waht oerdr the ltteres in a wrod are,the olny iproamtnt tihng is taht the frsit and lsat ltteer be in the rghit pclae. The rset can be a taotl mses and you can
sitll raed it whotuit a pboerlm.
Tihs is bcuseae the huamn mnid deos not raed ervey lteter by istlef,but the wrod as a wlohe. Azanmig huh? yaeh and I awlyas tghuot slpeling was ipmorantt!

******************************

و لنقرأ الآن النص العربي التالي والذي من السهل التدليل على ان تراكيبه الصرفية والنحوية هي تراكيب عربية،ولنفكر فيما نلاحظ

               

 تحشرمت شرافتاه فخرّ كالخربعصلي     والحيسكور العاسكور تعزلقا من هيهعِ منفل

*********************************

وماذا عن التعبيرات التالية

من تكقناه عراسيك تفتى        باته و تكاته                مش نو ها

 ********************************

إذن عند التعامل مع مفردات اللغة يجب أن نفكر أولاً في الأطروحات التالية

  • ما المشكلات التي تواجهنا عند تعلم كلمة جديدة ؟
  • ماذا يعني أن نعرف ( كلمة )؟
  • ما الطرائق التي نستخدمها عند تدريس المفردات ؟ هل تستطيع أن تصف الطريقة باتجاه تعليمي محدد ؟
  • ما تقسيمات الكلمة العربية؟ و ما هي تقسيمات الكلمة في لغة الطالب الأولى؟
  • ماذا يحتاج المتعلم من استراتيجيات كي يتعلم المفردات ؟
  • ما الذي يجعل الكلمة العربية صعبة التعلم بالنسبة للطالب غير العربي ؟

النطق  – التهجي و الكتابة – شكل الكلمة – طول الكلمة – التعقيد والتشعب التصريف القواعد – التشابه الاشتقاقي -تشابه المعنى – التعددية – والازدواجية – الاصطلاحية – تعدد الدلالات المعجمية – تباعد المسافة مع اللغة الأم.

ما الذي يساعد على تسهيل التعلم عند التعامل مع الكلمة ؟

  • سهولة الإدراك الطبيعي: الدخيل | المعرب : قضية الاعتياد
  • السياق
  • التواصل
  • التشابه و الاختلاف
  • صوت الكلمة
  • سهولة إقامة علاقات رمزية
  • الطبيعية و الواقعية الثقافية

ما نوعية الأخطاء التي يقع فيها الطالب ؟

  • أخطاء تتعلق بشكل الكلمة
  • أخطاء تتعلق بالمعنى
  • أخطاء تتعلق بالاستخدام السياقي

القضية إذن هي ليست فقط ان يذهب المعلم إلى الصف ويلقي بعض المفردات على طلابه أو يستخدمها لهم من خلال جمل أو من خلال المهارات ،فالقضية هبي : ما الذي يجعل تلك المفردات تلتصق بأذهانهم ثم يستطيعون استخدامها عندما يريدون في المهارات الأربعة المختلفة من تحدث و كتابة و قراءة وفهمه عند قراءتها أو الاستماع إليها، و هناك قضايا هامة -إذ- يجب مراعاتها عندما نشرع في تدريس أي درس ما والشروع في طرح المفردات لطلاب العربية كلغة ثانية.

عناصر هامة تتعلق بتدريس المفردات في صف العربية للناطقين بلغات أخرى.

  • حاجة المتعلم إلى مهام و استراتيجيات داخل الصف للمساعدة على تصنيف العمليات الإدراكية وإقامة علاقات فكلما قام المعلم بنشاطات تساعد على إقامة هذه العلاقات الإدراكية والرمزية كلما كان التعلم و التثبت أسهل.
  • يجب أن يقبل المعلم والمتعلم بحقيقة أن تعلم الكلمة يشوبه فترة من عدم الوضوح عند المتعلم.
  • يجب أن يدرك المتعلم عملية ما أسميه بفترة الفطام عن الاعتماد الكلي على اللغة الأم.
  • تقديم اللغة في نطاق سياقي.
  • تفعيل المفردات في التحدث ثم المهارات الأخرى.
  • الاهتمام بقضايا تشابه واختلاف النطق كوسيلة أساسية في تعلم المفردات .
  • مساعدة المتعلم على بناء حصيلة من المفردات بأسرع وقت من خلال الوسائل السمع بصرية والمواقف وغيرها.
  • إدراك المتعلم للغة العربية أن تشعب وتعدد المفردات طبيعي في هذه اللغة وليس معنى تعلم اللغة هو حفظ المفردات فقط.
  • دور المتعلم في التعلم الذاتي للمفردات خارج الصف.
  • مساعدة المعلم للطلاب على مهارة الاختيار والتصنيف وإعطاء الفرص لاتخاذ قرارات الاختيار.
  • تذكر الكلمات و المفردات يكون أيسر عند الاستخدام الشخصي لها.
  • التعامل مع السياقات والنصوص الطبيعية الواقعية يساعد المتعلم على زيادة حصيلة المفردات وكذلك القدرة على استخلاص وتحليل اللغة بطريقة طبيعية.
  • العمل الدائم والمستمر على إعادة تدوير المفردات في سياقات متنوعة ومهارات ونصوص مختلفة.

و سنتحدث في المدونة القادمة عن نقنيات واستراتيجيات صفية لتطبيق ما سبق بإذن الله

Comments (0)

IF YOU WOULD LIKE TO SHARE A COMMENT JUST FILL IN THE BOX BELOW:

Your email address will not be published. Required fields are marked *